FR | EN
ACCUEIL | CARRIERES | CONTACTEZ-NOUS
LOGIN   ELEVE
Année scolaire 2019-2020
Rentrée scolaire 2019-2020: 11 sep. pour 3ème et terminales, 18 sep. pour les autres classes et 30 sep. pour l'école technique.
DÉTAILS


LOGIN ELEVE CALENDRIER ACTIVITES ET EVENEMENTS  
Visite du Ministre Kouyoumjian

الوزير قيومجيان: "مدرستي بتعرفني وأنا بعرف مدرستي"

زار وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ريشارد قيومجيان المدرسة المركزيّة وسط استقبال يليق بإبن المركزيّة الذي تخرّج منها تلميذًا، ليعود إليها وزيرًا تفاخر به مدرسته والوطن. 

استهّل الاحتفال خريج المدرسة الإعلامي ربيع فرّاج بكلمة مؤثرة جمع فيها الشعر والحنين والشوق الى ماضٍ فيه العديد من الذكريات والامثولات.

قدّم طلاب المدرسة بإدارة الفنانة كاتيا حرب لوحات فنيّة حاكت حبّ الوطن والحرية؛ ثمَّ ألقى الأب سلامه رئيس المدرسة كلمة أبرز ما جاء فيها:

"معالي الوزير،

ترّحبُ أنتَ بِنا في دارِكَ وبيتِكَ المدرسيّ، وتقفُ اليومَ أمامَ أعينِ الطلاب، حيثُ كنتَ بالأمسِ في موقعِهِم؛ تخاطبُهُم، تستعيدُ معهم أيامًا طواها الزمانُ ولم يطوِها في ذاكرتكَ، تحثّهم على المستقبل، والتشبّثَ بهذه الأرض، والتعلّقَ بالعلمِ والثقافةِ لأنهما الثروةُ الحقيقية التي تقودُنا الى بناءِ الأوطان.

هذا ما حمّلتْكم المدرسة، فأنتُم خير رسولٍ وسفيرٍ لها، تطبعون عملكم ببصمات المدرسة التي أحبّتكُم، وأودَعتكم في الوطن أمانةً ووديعة بإسمها".

ثم كانت كلمة للوزير قيومجيان جاء فيها: بينما كنت عائدا من الغربة القسرية إلى لبنان، غردت على حسابي الخاص: "وطني بيعرفني وأنا بعرف وطني. وها أنا اليوم في أرجاء مدرستي التي أعرفها جيدا وأحن إلى كل زاوية فيها وذكرى طبعت حياتي بالفرح والنور، بفضل التربية الرهبانية وروحانيتها وقد تميزت بتنشئة فريدة لا مثيل لها، أقول: "مدرستي بتعرفني وأنا بعرف مدرستي".

وتخليدا لزيارة معاليه، قدم له الأب المدبّر درع المدرسة وكتابها؛ وبعدها انطلق الوزير في أرجاء المدرسة يطلع على جديدها ويستذكر قديمها، ومن أبرز محطاته زيارة النادي الرياضي ومتحف الرئيس فؤاد شهاب.

ثم انتقل الجميع الى صالون المدرسة حيث حضر راعي الاحتفال الأب العام نعمة الله الهاشم الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية وأمين السر العام الأب ميشال أبو طقّه، وجرت جولة أفق عامّة، وبعدها انتقل الجميع الى طاولة الغذاء التي أقامتها المدرسة على شرف الوزير قيومجيان.